📁 آخر الأخبار

رأس البر _ الأسباب الحقيقية فى قضية رأس البر

رأس البر مصيف تحول إلى مآتم والسبب

رأس البر هذا المصيف التاريخى الرائع الذى كان يقصده نجوم الفن والسياسة حتى منتصف القرن الماضى, ومن أبرزهم كوكب الشرق السيدة أم كلثوم, والموسيقار محمد عبدالوهاب, وغيرهم, رأس البر تلك المدينة الخلابة الكائنة بنطاق محافظة دمياط التى اشتهرت بجمال شواطئها وروعة معالمها, شهدت الفترة الأخيرة أحداث مؤسفة, قلما ما شهدتها شواطئ هذه المدينة الساحلية الخلابة, فماذا حدث؟!

رأس البر
رأس البر _ الأسباب الحقيقية فى قضية رأس البر.

شهد شاطئ 77 أحد الشواطئ الشهيرة فى مدينة رأس البر والذى يقصده العديد من الزائرين وبالأخص سكان مدينة المحلة الكبرى, شهد هذا الشاطئ أحداث مؤسفة كانت نتيجتها صادمة للجميع, مواطن مصرى من محافظة بورسعيد يشق صدر مواطن أخر أمام الجميع, فى مشهد يعجز القلم عن وصفه , والغريب أن المتهم فى هذه القضية كان بصحبته أسرته بالكامل, زوجته وشقيقها وحماته ونجله وشقيقة زوجته, والمفاجأة المذهلة هو ماحدث بعد ارتكاب هذه الواقعة والذى تم تصويره عبر منصة اليوتيوب بمعرفة المتهم نفسه وأسرته, وإذاعته على مسمع ومرآى من الجميع فى بث مباشر شاهده الملايين داخل مصر وخارجها, لنكون أمام حالة فريدة وقصة غريبة, تستحق منا العرض والتحليل والتقييم.

ماذا يوجد فى رأس البر 

رأس البر
المجنى عليه أيمن المحلاوى قبل الواقعة بدقائق معدودة.

رأس البر يوجد بها العديد من المعالم السياحية الشهيرة ولعل أبرزها منطقة اللسان والفنار وغيرها, ولكن كان يوجد بها أيضآ المحلاوى!!,  ولم يكن المحلاوى أبدآ رمز من رموز المدينة السياحية, بل كان رمز ونتيجة طبيعية للسلوكيات المنحرفة والغير أخلاقية على وسائل التواصل الإجتماعى , فمن هو هذا المحلاوى, إن أيمن المحلاوى المجنى عليه فى هذه القضية والذى هو الأن بين يدى الرحمن, إعتاد خلال السنوات الأخيرة أن يشن عبر قناته الخاصة على اليوتيوب حلقات تحمل من التشهير والإساءة والخوض فى عرض وشرف العديد من الناشطين والناشطات على وسائل التواصل الإجتماعى,  وكان من أبرزهم  الجانى وزوجته, وكان الجانى يرد على هذه التراشقات بين الحين والأخر بنفس ذات الأسلوب المتردى.

وللأسف كان هذا المحتوى الدنئ من الخوض فى الشرف وانتهاك حرمة الغير عبر منصات التواصل الإجتماعى , يتابعه العديد والعديد من الجماهير والمتابعين من مصر وخارجها, ومعظم هؤلاء الجماهير أو المتابعين كانوا هم من أشعلوا الفتنة وحرصوا على استمرارها طيلة سنوات, كى يستمتعون بإرضاء غرائزهم المريضة والسيكوباتية العليا لديهم, وكى يستخدمون البعض فى إنهاء خصوماتهم الشخصية عن طريق البلطجة الإلكترونية والهيمنة والسيطرة الإفتراضية الوهمية, التى تدور من خلف كاميرات التليفونات المحمولة, ولكن فى قضية رأس البر تحولت هذه الصراعات الإفتراضية الوهمية إلى أرض الواقع, وكانت أرض الواقع فى هذه القضية, هى مدينة رأس البر السياحية بكل أسف.

ذهب المجنى عليه أيمن المحلاوى إلى مدينة رأس البر وكأنه يعجل بقرب نهايته, هو وأسرته, وذلك بعد أن علم بتواجد الجانى هناك هو وأسرته أيضآ, حيث كان الجانى ويدعى محمد أبو هيبة, قد قام بتدشين بث مباشر له من مدينة رأس البر يعلن فيه أنه موجود هو وأسرته فى مصيف راس البر, وحدد في هذا البث المباشر الذى قام بتدشينه على قناته الإلكترنية الخاصة على منصة اليوتيوب مكان وجوده داخل المدينة الساحلية, وقام بتوجيه رسائل عديدة للمجنى عليه بأنه جاهز للقاءه هناك, ليخرج علينا المجنى عليه أيمن المحلاى فى بث مباشر هو الأخر على قناته الإلكترونية على منصة اليوتيوب, ويعلن أنه متواجد أمام بوابات شاطئ 77, وظهر فى هذا البث المباشر مرتديآ فانلة حمالات بيضاء اللون وشورت, وبيده زجاجة كانز, مشعلآ سيجارة, مستعرضآ قوته وسيطرته وقدرته على سحق الجانى.

وهكذا كانت متابعة مثل هذه المواد الفيليمة المعروضة التى تحوى كل أنواع التشهير وانتهاك خصوصية الأخرين والتهديد والوعيد لهم ولذويهم, وغيرها من السلوكيات المنحرفة المستجدة على مجتمعنا المصرى , كانت متابعة مثل هذه المنصات الإلكترونية المشبوهة, هى السبب فيما حدث فى مدينة رآس البر, وذلك من خلال مشاهدة هذا النوعية المتدنية من المحتوى المعروض عبر وسائل التواصل الإجتماعى, وبالأخص منصة اليوتيوب, لنكون أمام مستنقع بكل ما تحمل الكلمة من معنى, مستنقع للوضاعة والرداءة والخروج السافر عن النص وعن العادات والتقاليد, بل وعن الشرع والقانون. فى تحدى سافر لأجهزة الدولة, وللقانون بشكل عام.


والمتابعين مؤججى الفتنة وهواه الفرجة والتسلية على أعراض وصراعات الأخرين يحمسون هذا ويدفعون ذاك, يؤيدون المحلاوى من جهة ويحثون الجانى على أن ينفذ ما يطلبه منه المجنى عليه, لتكون النهاية وخيمة, وتتشرد أسر, وتتحطم مشاعر أبناء صغار, ويتحول شاطئ المدينة الساحلية إلى حلبة مصارعة, ويتحول المصيف إلى مآتم, ويجلس الشيطان على عرشه الخبيث ساخرآ من نفوس البشر التى نجح فى دفعها إلى هذه النتيجة المأساوية, جرح طولى عميق وغائر فى جسد المحلاوى من بداية الرقبة وحتى منطقة الحوض, ليتم نقله سريعآ إلى العناية المركزة, ويتم القبض على محمد البورسعيدى بمعرفة الإدارة  العامة لمباحث دمياط, فما هى الأسباب الحقيقية فى قضية رأس البر, ما هى الأسباب التى دفعت إلى هذه النتيجة المأساوية.

بالفيديو/ أول رد من زوجة المتهم 

أجرينا هذا الحوار المرفق بالفيديو أعلاه مع السيدة حورية جمعة زوجة محمد وهبة الشهير بمحمد البورسعيدى والذى ارتكب هذه الجريمة أمام بوابات شاطئ 77 بمدينة رأس البر, وكان هذا الحوار هو أول تناولنا الإعلامى المرئى لهذه القضية عبر قنواتنا على اليوتيوب, ولم تكن الصورة قد ظهرت أمامنا بالشكل الكامل, ومع مرور الوقت ومتابعة الأحداث بدأت الصورة تكتمل لدينا, خاصة فيما يتعلق بالأسباب الحقيقية فى هذه القضية.


وهو ما سوف نعلن عنه لكم خلال الساعات القليلة القادمة, بل سوف نعبر عن وجهة نظرنا الشخصية الأمنية فى هذه القضية بالذات, فرغم أننا التزمنا الحيادية والوسطية قدر المستطاع فى تناولنا الإعلامى لهذه القضية, إلا أن معظم بل كافة جمهورنا فى مصر والوطن  العربى قد طلب منا الإفصاح عن وجهة نظرنا الشخصية والأمنية والعملية فى هذه القضية.

وهو ما سوف نفصح عنه لكم من خلال موقعنا مهمة خاصة, ومن خلال مقالاتنا التالية والتى سوف نخصصها فى هذه القضية وفى تفاصيلها وكواليسها وأحداثها وأسرارها وأطرافها, حيث يصعب بل يستحيل أن تتم تغطية كل هذه الاحداث فى مقالة واحدة.

خاتمة:

وهكذا فإن قضية رأس البر, سوف تأخذ منا قسطآ وفيرا من المقالات الفترة القادمة, حيث لم ولن نترك أى تفصيلة إلا وسوف نتعرض لها, خاصة فيما يتعلق بالأسباب الحقيقية فى هذه القضية, وسوف نكشف لكم ونفصح لكم عن وجهة نظرنا الشخصية فى هذه القضية, مستعرضين معكم كافة التطورات والأحداث الجارية, خاصة فيما يتعلق بتحريات المباحث وتفريغ الكاميرات وسؤال المجنى عليه أيمن المحلاوى,  الذى هو الأن فى حالة حرجة للغاية.

وأيضآ قرارات النيابة  العامة فيما يتعلق بأطراف أخرين متورطين فى هذا الحادث,  وهاربين حتى الأن,  وأيضآ تقرير الطب الشرعى وتقرير المعمل الجنائى ومعاينة مسرح الحادث,  وغيرها من التفاصيل الأخرى بالغة الأهيمة,  والتى سوف تكون فحوى للعديد من المقالات اللاحقة التى تخص هذه القضية, تلك القضية التى وقعت أحداثها على مرأى ومسمع من الجميع, والتى شهدتها مدينة رأس البر دائرة محافظة دمياط.

الإعلامى أحمد رجب
الإعلامى أحمد رجب
الاعلامى أحمد رجب.. ضابط شرطة سابق بوزارة الداخلية .. ومقدم برنامج مهمة خاصة على شبكة قنوات الحياة .. كاتب مستقل ومفكر.. حاصل على درجة الماجسنير من كلية الحقوق جامعة القاهرة.. خريج كلية الشرطة عام 1998 .. له العديد من البرامج التليفزيونية الناجحة وأشهرها برنامج مهمة خاصة .. تكرم من العديد من المؤسسات الرسمية والتعليمية وابرزهم وسام جامعة بنها وجامعة القاهرة ومعهد الاسكندرية العالى للاعلام .. محاضر غير متقرغ فى بعض الجامعات وابرزهم الجامعة الامريكية بالقاهرة.
تعليقات