أخر الاخبار

الذهب _ كيف سقط إمبراطور الذهب بالجمالية

اكواد إعلانات أدسنس داخل المقال

 من هو إمبراطور الذهب فى مصر

الذهب, تلك الكلمة التى تعبر دومآ عن الوجاهة والغنى والثراء, الدهب, ذلك المعدن النفيس الذى له مكانة سامية فى كل البلدان, تخيلوا أن الذهب له إمبراطور, إمبراطور تحكم فيه طيلة السنوات الماضية فى غيبة تامة من الجميع عدا الأجهزة الأمنية المصرية التى كانت له بالمرصاد, من هو إمبراطور الذهب.

الذهب
الذهب _ كيف سقط إمبراطور الذهب بالجمالية.
من هو إمبراطور الذهب, من هو إمبراطور الذهب فى مصر, اسئلة عديدة طرحها رواد التواصل الإجتماعى خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية, الكل يبحث ويفتش عن ماهو الذى لقبته الصحافة المصرية والعربية بإمبراطور الذهب, ودعونا نعلن لكم ولأول مرة عن حقيقة هذا الرجل الخفى الذى تلاعب فى بورصة الذهب وسوق الذهب بكل مكر وإحترافية, إنه رومانى عيسى, إمبراطور الصاغة بالجمالية.

من هو إمبراطور الذهب

إنه رومانى عيسى, ملك الذهب, وإمبراطور الذهب, هكذا كان الجميع يطلق عليه هذا اللقب بمنطقة الدرب الأحمر والجمالية, وبعد القبض عليه لقبته الصحافة المصرية والعربية بنفس ذات اللقب, وأصبح القبض على إمبراطور الذهب خبر يتناقله الجميع فى مصر خاصة على مواقع التواصل الإجتماعى.

إشتهر رومانى بأنه أكبر تاجر للذهب الخام, ليس فى منطقة الجمالية وحدها, بل أنه أكبر تاجر ذهب خام فى مصر, وقد إكتسب هذه الشهرة طيلة السنوات السابقة نتيجة قدرته الفائقة على توفير كميات هائلة من الذهب الخام, كان هو المحتكر الأول للذهب الخام, وكان زملائه بمنطقة الصاغة وأصحاب المحلات الأخرى مندهشون من هذا الرجل الغامض.

وفى وقت قياسى استطاع رومانى خلف أن يتحكم فى سعر الذهب فى مصر, بل أنه كان المتسبب الأول فى إرتفاع أسعار الذهب بشكل مبالغ فيه خاصة خلال الشهور الماضية, ولم يكن يخطر على بال أحد أن يكون إرتفاع سعر الذهب, يعود إلى تحكم صائغ واحد فقط يملك محل واحد بمنطقة الصاغة بحى الجمالية, فما هى الحكاية.

رومانى عيسى تاجر الذهب الخام

الذهب
من هو رومانى عيسى تاجر الذهب الخام.
إعتمد رومانى فى تجارته التى ورثها عن والده وأجداده على التجارة فى الذهب الخام تحديدآ, وبالأخرى سبايك الذهب, سبائك الذهب أصبحت الأن ذات رواج ضخم للغاية, فالجميع يحرص على إدخار سبائك الذهب, والكل يحرص على شرائها, ولأن رومانى عيسى كان على علم تام بزيادة الطلب المحتملة على هذه السبائك, فكان كل حرصه هو توفير أكبر كمية منها.

كان كل تركيز إمبراطور الذهب هو أن يوفر أكبر كمية من الذهب الخام, وبالفعل كان يتمكن من توفير كيلوهات ضخمة وأعداد مذهلة من سبائك الذهب, وكان ذلك يقترن ويعاصر سفره الدائم إلى محافظات الصعيد, وبالأخص الأقصر وأسوان, ليعود من هناك ومعه كميات هائلة من البضاعة, ولعل ذلك كان يمثل علامات إستفهام عديدة لدى كل تجار الصاغة بمنطقة الدرب الأحمر والجمالية.

هكذا كان رومانى عيسى تاجر الذهب, ليس تاجرآ عاديآ مثل باقى التجار, ولكن كان يجسد بورصة متحركة للذهب, كان المحل الذى يملكه بمنطقة الجمالية والذى ورثه عن أجداده هو البورصة الحقيقية لأسعار الذهب فى مصر, تخيلوا ياسادة أن يتحكم شخص بمفرد فى صعود وإنخفاض أسعار الذهب بهذا الشكل, ولكن هيهات هيهات, فالأجهزة الأمنية كانت له بالمرصاد.

محلات رومانى عيسى للذهب

الذهب
محلات رومانى عيسى للذهب.
يمتلك رومانى سلسلة من محلات الذهب بمنطقة الصاغة, المحل الرئيسى الذى ورثه عن والده موجود فى قلب حى الجمالية وسط الصاغة,  وهو من أقدم وأشهر محلات الذهب الخام فى مصر, وقام رومانى بتطوير تجارة أجداده , فأنشأ محلات عديدة سيطرت سيطرة كاملة على سوق الصاغة, ولم تكن هذه السيطرة والهيمنة من فراغ, وأيضآ لم تكن نتيجة إتباع الأساليب المشروعة فى التجارة, ولكن كان وراء ذلك مفاجآت عديدة, سوف نكشفها لكم فى السطور القادمة.

محلات رومانى عيسى للذهب هى من أشهر محلات الصاغة, ولأن الذهب يمثل سلعة جوهرية واستراتيجية,  ويحرص عدد كبير من المواطنين على تجميد أموالهم وإدخارها والإستثمار فيها من خلال شراء كميات كبيرة من سبائك الذهب, فقد كانت محلات رومانى عيسى هى الوجهة الأولى والرئيسية للعديد من االمواطنين الذى يحرصون على الإدخار وعلى إقتناء سبائك الذهب الخام.

كان رومانى يقوم بإستيراد الذهب الخام بطرق وأساليب خفية,  ومخالفة تمامآ لكل اللوائح والقوانين والتعليمات الصادرة فى هذه الشأن, وكان يقوم ببيع هذه السبائك بأسعار مرتفعة للغاية, حيث كان يبيع الجرام الواحد بمبلغ ثلاثمائة وخمسمائة جنيهآ مصريآ, وكان يستحوذ على الفارق, وكان فرق السعر يصل إلى ملايين الجنيهات, حيث استمر على ذلك طيلة شهور وسنوات طويلة.

مخالفات رومانى عيسى امبراطور الذهب

كما ذكرنا, فقد استطاع رومانى عيسى امبراطور الذهب أن يتلاعب فى سعر جرام الذهب الأصفر فى مصر, وجميعنا يعرف أن قيمة جرام الذهب تتحكم فى صعودها وهبوطها أمور عديدة,  ربما أبرزها قيمة الدولار الأمريكى,  وغيرها من المؤثرات الأخرى, ومنها قيمة الأوقية على مستوى العالم, ويمكن أن نوجز لكم مخالفات امبراطور الذهب فيما يلى:
  • التلاعب فى سعر الذهب الأصفر مما أدى إلى التأثير على إقتصاد الدولة.
  • مخالفة اللوائح والقوانين وبيع سبائك الذهب بلا دمغات مما يستوجب المسائلة.
  • إستيراد سبائك الذهب دون اتباع الطرق والأساليب الشرعية المعروفة فى هذا الشأن.
  • حيازة ربعمائة كيلو من الذهب الأصفر دون معرفة مصدرها.
  • حيازة مبالغ نقدية أجنبية عبارة عن عملات ورقية من الدولار الأمريكى دون مسوغ قانونى.
وقد تم محاصرة الفيلا التى يملكها رومانى عيسى بمنطقة السادس من أكتوبر دائرة مديرية أمن الجيزة, حيث تم القبض عليه بمعرفة رجال المباحث الجنائية والأموال العامة, وذلك تنفيذآ لقرار النيابة العامة بالضبط والإحضار, حيث تم عرضه على النيابة,  التى وجهت له العديد من التهم والمخالفات السابق ذكرها.

طرق كشف الذهب الأصلى من الذهب العيرة 

وفى النهاية كان الأحرى بنا فى ختام هذا المقال,  أن نوضح لكم بشئ من التفصيل,  أهم طرق وأساليب التحقق من الذهب الاصلى والتفرقة بينه وبين الأخر المغشوش, ومن أهم هذه الطرق مايلى:
  1. الوزن: حيث أن الذهب الأصلى يكون وزنه أثقل كثيرآ من الآخر المغشوش ويمكن معرفة ذلك بالميزان الدقيق.
  2. الختم: الذهب الأصلى دومآ يحمل خاتم أو شعار عليه اسم المصنع وعلامات التصديق الرسمية.
  3. الحمض الكاشف: واحتبارات الحمض هى وسيلة كيميائية معروفة للكشف عن الذهب العيرة أو المغشوش.
  4. التوصيلات الكهربائية: الذهب الأصلى هو موصل جيد جدآ للتيار الكهربائى عكس الذهب المغشوش.
  5. المغناطيسية: الذهب الأصلى ليس جاذب للمعناطيس عكس الذهب المغشوش.
وبالتالى فإن إتباع أى وسيلة من هذه الوسائل,  أو طريقة من هذه الطرق, فإن هذا كفيل لكشف الأمر,  ومعرفة الذهب الأصلى والذهب المغشوش, فإذا كان الذهب جاذب للمعنناطيس فهو ليس ذهبآ أصليآ,  أو بعضه أصلى والبعض الأخر غير أصلى, وإذا استخدمنا أجهزة القياس الكهربائى,  ووجدنا قطعة الذهب توصل التيار الكهربائى بشكل جيد,  فهذه القطعة هى قطعة أصلية لا محالة,  عكس الأخرى التى لا توصل التيار الكهربائى على الإطلاق, إلى جانب الوزن والختم أو الشعار والحمض,  وما سبق وأن وضحناه لكم, حتى لا نكون فريسة لهؤلاء منعدمى الضمير أمثال رومانى.

ضبط امبراطور الذهب داخل الفيلا التى يملكها بمدينة أكتوبر

بعد إجراء التحريات الميدانية التى استمرت فترة طويلة, وبعد تقنين الإجراءات القانونية اللازمة,  وأهمها إستصدار إذن من النيابة العامة بالضبط والإحضار, توجهت مأمورية من ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة وضباط الأموال العامة بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام والإدارة العامة لمباحث الجيزة.

حيث تم ضبط رومانى عيسى داخل الفيلا التى يقطنها بمدينة السادس من أكتوبر, وكان يرافق المأمورية الأمنية رجال غرفة الذهب والمجوهرات, وبعض الخبراء الفنيين, وتم ضبط مبالغ نقدية أجنبية كبيرة حوزة رومانى, وعدد من كيلوهات الذهب الأصفر الذى تجاوز مائة وعشرون كيلو من سبائك الذهب الخام.

وتم إصطحاب رومانى عيسى فى سيارات الشرطة,  ووضع الأساور الحديدية فى كلتا يديه, تمهيدآ لعرضه على النيابة العامة,  التى سوف تباشر التحقيقات, وكان ضبط الجواهرجى رومانى عيسى,  من الأخبار التى تناقلتها الصحافة ووسائل الإعلام بشكل مكثف,  وتناقلتها أيضآ وسائل الإعلام العربية,  وأبرزها قنوات الجزيرة والعربية وسكاى نيوز وغيرهم.

الخاتمة
وهكذا سقط امبراطور الذهب بالجمالية, بعد أن تلاعب فى أسعار الذهب فى مصر, وكان أحد الأسباب الرئيسية والمحورية لإرتفاع أسعار الذهب بشكل عام, وكان معظمنا يظن أن إرتفاع القيمة النقية للدولار,  هو السبب الرئيسى لما يحدث فى بورصة الذهب من إرتفاع حاد, ولم يتخيل أحد حتى فى أحلامه, أن شخص واحد هو الذى كان سببآ فى هذا الإرتفاع المستمر للذهب طيلة الأيام والشهور الماضية, ولعل ضبط رومانى عيسى, لعل ذلك يدق ناقوس الخطر لدى الآخرين ممن يتلاعبون بالميزان الإقتصادى للدولة, خاصة فى السلع الإستراتيجية مثل سلعة الذهب.
الإعلامى أحمد رجب
بواسطة : الإعلامى أحمد رجب
الاعلامى أحمد رجب.. ضابط شرطة سابق بوزارة الداخلية .. ومقدم برنامج مهمة خاصة على شبكة قنوات الحياة .. كاتب مستقل ومفكر.. حاصل على درجة الماجسنير من كلية الحقوق جامعة القاهرة.. خريج كلية الشرطة عام 1998 .. له العديد من البرامج التليفزيونية الناجحة وأشهرها برنامج مهمة خاصة .. تكرم من العديد من المؤسسات الرسمية والتعليمية وابرزهم وسام جامعة بنها وجامعة القاهرة ومعهد الاسكندرية العالى للاعلام .. محاضر غير متقرغ فى بعض الجامعات وابرزهم الجامعة الامريكية بالقاهرة.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-